التخطي إلى المحتوى
الحكومة البريطانية تسمح لشركة هواوي بالعمل على شبكة الجيل الخامس “5G”

رغم الضغوط الأمريكية الشديدة لاستبعاد شركة هواوي من المشاركة في بناء شبكة الجيل الخامس للاتصالات، إلا أن حكومة بريطانيا أعلنت عن منح عملاق الاتصالات الصيني أجزاء من مشروع بناء الشبكة، حيث أنه في بيان لوزارة لثقافة والإعلام والاتصال الرقمي البريطانية تم التلميح إلى تقييد وصول شركة هواوي إلى أجزاء استراتيجية من شبكة الجيل الخامس، حيث تم وصفتها ” بالجهات عالية المخاطر” وتم تسقيف مشاركتها في حدود 35 بالمئة في الأجزاء الغير حساسة.

قرار الحكومة البريطانية لاقى ترحيبا من قبل شركة هواوي على الرغم من اقتصار مشاركتها في أجزاء غير هامة من المشروع، حيث عبرت الشركة عن اطمئنانها لمواصلت العمل مع عملائها. للتذكير، فإن الشركة تعمل في بريطانيا منذ أكثر من 15 سنة وخاصة في البنية التحتية لشبكة الجيل الرابع.

في الجهة المقابلة، أعربت الولايات المتحدة عن خيبة أملها عقب قرار الحكومة البريطانية، إذ تتهم شركة هواوي الصينية بالتجسس لصالح بكين رغم النفي القاطع للشركة في عديد المناسبات.

تسعى الحكومة البريطانية من خلال هذا القرار إلى الموازنة بين أهمية اشراك شركة هواوي المهيمنة على الجيل الخامس وعلمها أن استبعاد الشركة قد يكلف المزيد من التأخير في بناء الشبكة، ومن جهة أخرى الاستجابة للمخاوف الأمنية الأمريكية.

التعليقات

اترك رد