التخطي إلى المحتوى
رسميا انتهاء احتكار إتصالات الجزائر للأنترنت في الجزائر

لعل احتكار مؤسسة اتصالات الجزائر لخدمات الأنترنت في الجزائر هو المتسبب الرئيسي في الضعف الكبير التي تعاني منه سرعة وجودة الشبكة العنكبوتية وتدني جودة الخدمات المرتبطة في عاشر أكبر دولة في العالم من حيث المساحة.

من خلال دخول القانون الجديد الخاص بالقواعد العامة المتعلقة بالبريد والاتصالات الالكترونية بشكل رسمي، انتهت فترة احتكار مؤسسة اتصالات الجزائر كمزود حصري لخدمات الولوج للأنترنت في الجزائر، حيث صار بإمكان شركات أخرى تقديم خدمات الأنترنت في الجزائر بشكل رسمي..

ونصت المادة 101 من القانون على الزام متعاملي شبكات الاتصالات الإلكترونية المفتوحة للجمهور بالاستجابة وفق شروط موضوعية وشفافة وغير تمييزية لطلبات التوصيل البيني التي يقدمها المتعاملون الآخرون.

في حين نصت المادة 102 على الزام المتعامل التاريخي صاحب رخصة إقامة واستغلال شبكة اتصالات إلكترونية ثابتة مفتوحة للجمهور بالاستجابة للجمهور بالاستجابة وفق شروط موضوعية وشفافة وغير تمييزية لطلبات تفكيك حلقته المحلية التي يقدمها متعاملو خدمات الاتصالات الإلكترونية للجمهور أصحاب التراخيص العامة طبقا لهذا القانون مقابل أداء مكافأة.

مع إلزامه أيضا وفقا لنفس المادة بأخذ كافة التدابير الضرورية لتهيئة منشآته القاعدية وكذا محلاته التقنية المتوفرة لديه من أجل تمكين طالبي التفكيك من التمركز المشترك لمنشآتهم الضرورية لتوفير خدماتهم حسب الإمكانيات الموضوعية المتوفرة مقابل اداء مكافأة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *