التخطي إلى المحتوى
زيادة عمليات الدفع الإلكتروني في الجزائر بسبب كورونا

شهدت عمليات الدفع الإلكتروني في الجزائر زيادة معتبرة خلال الثلاثة أشهر الأولى من سنة 2020 حسب ما صراح به مجيد مسعودان مدير تجمع النقد الآلي.

وأدى بقاء الجزائريين في منازلهم زيادة على انتشار بطاقات الدفع على الأنترنت بشكل أكبر وسط الجزائريين حيث قامت البنوك بزيادة اصدار هذه البطاقات الموسم الماضي زيادة على ذلك ملايين البطاقات الذهبية التي أصدرها بريد الجزائر.

السبب الثاني الأكثر أهمية الذي أدى لزيادة احصائيات عمليات الدفع الإلكتروني في الجزائر هو قيام تجمع النقد الآلي بإضافة احصائيات الدفع باستخدام البطاقة الذهبية لبريد الجزائر مع بداية سنة 2020، فرغم أن البطاقة الذهبية تم الشروع في استخدامها في عمليات الدفع الإلكتروني منذ عدة سنوات إلا أن الاحصائيات الخاصة بتجمع النقد الآلي لم تكن تشملها وهو الأمر الذي لم يكن من المنطقي العمل به كون أن أغلب الجزائريين يمتلكون بطاقات بريد الجزائر أكثر من البطاقات البيبنكية CIB.

بلغت عمليات الدفع عبر الأنترنت باستخدام البطاقة البيبنكية CIB والبطاقة الذهبية لبريد الجزائر خلال الفترة الممتدة من 1 يناير إلى 31 مارس 2020 ، 441.531 عملية ما يمثل أكثر من نصف العمليات المسجلة في 2019 التي بلغت 873.679 عملية، وفي حالة بقاء هذه الأرقام المسجلة في بداية العام الخالي يرتقب أن تبلغ عمليات الدفع الإلكتروني في الجزائر خلال سنة 2020 قرابة المليونين عملية دفع ما يمثل أكثر من ضعف الأرقام المسجلة في 2019.

عمليات الدفع الإلكتروني في الجزائر تتم بشكل أساسي لشحن رصيد الهاتف النقال وتسديد فواتير الهاتف والأنترنت لاتصالات الجزائر، ثم تأتي في المرتبة الموالية عمليات دفع فواتير الماء والكهرباء وبعض الخدمات الأخرى التي تقدمها بعض من كبرى الشركات الجزائرية.

التعليقات

اترك رد