التخطي إلى المحتوى
سيرفس نيو “Surface Neo”: جهاز مايكروسوفت القابل للطي

نواصل مع مؤتمر مايكروسوفت الأخير والأجهزة المعلن عنها ضمن سلسلة سيرفس، وهذه المرة مع جهاز جديد كليا بشاشة قابلة للطي، ويتعلق الأمر بسيرفس نيو “Surface Neo” . حيث ذكرت الشركة الأمريكية أنها تسعى من خلال هذا النوع من الأجهزة إلى تقديم فئة جديدة من الاجهزة القابلة للطي لمساعدة المستخدمين في إنجاز المزيد من الأعمال على أجهزة أصغر.

سيرفس نيو “Surface Neo”

جهاز “سيرفس نيو” ليس بجهاز عادي كما يعتقد البعض، بل هو المنتج الأكثر قابلية للتحول على الإطلاق. كما أنه يأتي بشاشة ثنائية وليس بشاشة واحدة قابلة للطي، ومع نظام تشغيل “ويندوز 10 إكس” الجديد. وليست الشاشة هي العنصر الوحيد، بل يتوفر على لوحة مفاتيح مغناطيسية يمكن استخدامها لتغطي الشاشة السفلية جزئيا، بل يستفيد أيضا من قلم إلكتروني نحيف وممغنط من نوع “سيرفس بان”، كما يمكن وصل الجهاز بالفأرة اللاسلكية عن طريق تقنية البلوتوث.

الفكرة من تصميم الجهاز على هذا النحو هي منحه قابلية أكبر للتحول، حيث يمكن استخدامه كجهاز لوحي بشاشة مزدوجة عند فتحه بالكامل أو كجهاز بسيط بشاشة واحدة عند إغلاقه عكسيا، وهذا بفضل المفاصل القابلة للدوران بـ 360 درجة. كما يمكن فتحه مثل جهاز حاسوب محمول ووضع لوحة المفاتيح المغناطيسية على الشاشة السفلية والجزء المتبقي منها يستخدم كلوحة لمس مماثلة للماك بوك.

بالعودة إلى مواصفات جهاز “Surface Neo” فإنه مزود بمعالج “Intel Lakefield” من الجيل الجديد، وبشاشتان من نوع LCD مقاس 9 بوصة، مع تحسين لأنظمة الشاشة المزدوجة، كما أنه يعمل على نظام “Windows 10X” الذي تحاول شركة “Microsoft” عرضه على مصنعي الأجهزة بشاشات مماثلة.

جهاز “Surface Neo” ليس الجهاز الوحيد من هذا النوع، بل تستضيف المجموعة الجديدة جهاز “Surface Duo”، وهو إصدار أصغر مشابه للهاتف الذكي.

التعليقات

اترك رد