التخطي إلى المحتوى
شركة فيسبوك تدرس امكانية جعله بمقابل مادي لتجنب الاعلانات

شركة فيسبوك تدرس امكانية جعله بمقابل مادي لتجنب الاعلانات

أثرت الفضيحة الأخيرة (كامبريدج أناليتيكا) على سير الأمور في شركة فيسبوك و جعلت مارك يدرس العديد من البدائل التي كان يعتمدها في دخل الشركة.

مارك زوكيربرغ يعلن عن العديد من الإجراءات الأمنية بعد فضيحة كامبريدج أناليتيكا

حيث كانت الشركة أغلب دخلها عن طريق تخصيص إعلانات استهدافية بدرجة كبيرة من الدقة تصل لغايتها بسهولة بمقابل مادي معتمدا على جمع بيانات المستخدمين و ما يفعلونه على المنصة و مراقبة سير حياتهم و ما يهمهم.

لتدرس الشركة تغيير هاته الطريقة بعرض خيار حجب الاعلانات بمقابل مادي يتراوح ما بين 7 – 14 دولار حسب موقع تك كرنش.

أما المستخدمين العاديين فتعرض الاعلانات عليهم بشكل عادي أثناء تصفحهم.

فهل ستشفع كل هاته الاجراءات الجديدة في رد ثقة مستخدميها المتزعزعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *