التخطي إلى المحتوى
عمال شركة كوندور يحتجون على ما آلت إليه أمور الشركة
عمال شركة كوندور يحتجون على ما آلت إليه أمور الشركة

عمال شركة كوندور يحتجون على ما آلت إليه أمور الشركة

أعلنت قبل أيام شركة كوندور عن تخفيضات هامة على عدة هواتف من تصنيعها ومس التخفيض الهواتف التي تنتمي للفئة المتوسطة والفئة القوية.

ما جعل أصحاب محلات الهواتف يحتجون عن التخفيض المفاجئ وكيف سيعالجون ما بحووزتهم من هواتف التي سبق واشتروا منها بأثمان عالية.

المشكلة التي سنتطرق إليها في هذا الموضوع ليست هنا.

بل تتعلق بخروج عمال شركة كوندرو بوقفة احتجاجية بسبب ما آلت إليه ظروف الشركة التي خرجت بعض التسريبات تخبر بأنها على حافة الإفلااس وسبق لها أن سرحت مجموعة من عمالها على أن تغلق أبوابها مستقبلا.

خاصة بعد زيادة تسعيرة الضريبة المطبقة على المواد المستعملة في صناعة الهواتف.

فهل ستعاود الشركة النهوض والإنطلاق مجددا أم أنها ستتوجه لإغلاق أبوابها؟

التعليقات

اترك رد