التخطي إلى المحتوى
كوندور تحقق رقم أعمال ب 900 مليون دولار خلال 2016

حققت شركة كوندور الجزائرية المتخصصة في الإلكترونيات نتائج مالية جد إيجابية خلال سنة 2016، حيث إرتفع رقم أعمالها مقارنة بسنة 2015 بنسبة 17% ليبلغ أكثر من 900 مليون دولار وبالتالي تقترب من إجتياز حجاز المليار دولار وهو الرقم الذي تمكنت شركات جزائرية قليلة من بلوغه. مثل شركات الطاقة سونطراك، سونلغاز، نافطال ومتعاملي الهاتف النقال وشركة سيفيتال.

وتنتج كوندور العديد من المنتجات الكهرومنزلية والإلكترونية إضافة إلى الهواتف الذكية، وقامت مؤخرا بتوقيع العديد من الإتفاقيات مع متعاملين أجانب لتصدير منتجاتها نحو الأسواق الدولية وخاصة فرنسا وبعض أسواق الدول المجاورة.

سيطرة على سوق الهواتف الذكية في الجزائر:

تمكنت شركة كوندور من الاستحواذ على حصة 50% من قطاع الهواتف الذكية وتكنولوجيات المعلومات في الجزائر خلال سنة 2016، محققة نسبة نمو ب 31% في قسمها المتخصص في هذا المجال. بعد أن أطلقت أكثر من 30 نوع من الهواتف الذكية خلال السنتين المنقضيتين، إضافة إلى منتجات أخرى مثل الساعة الذكية.

وتهدف مؤسسة كوندور للاستحواذ على نسبة 40% من حصة السوق في مجموع الأنشطة التي تعمل ضمنها، مع السعي للوصول إلى نسبة دماج محلية في منتجاتها تتراوح بين 60 و 70%. كما ستقوم حسب المخطط له بالعديد من الاستثمارات خلال سنة 2017 منها إنشاء خطوط إنتاج جديدة في مصانعها لإنتاج مختلف التجهيزات الخاصة بالمطابخ وأيضا لزيادة نسبة الإدماج المحلية. كما ستطلق أيضا وحدة جديدة لإنتاج الثلاجات بقدرة إنتاج 200 ألف وحدة سنويا، إضافة إلى استثمار مبلغ 2 مليار دج لتصنيع لتصنيع القطع المستوردة محليا حسب ما أعلن عنه المدير العام لكوندور عبدالرحمن بن حمادي خلال حفل منظم بالمركز الدولي للمؤتمرات بالجزائر العاصمة لتكريم أفضل الموزعين لمنتجات الشركة.

توجيه 50% من الإنتاج نحو التصدير في آفاق 2022:

أعلن المدير العام للمجمع السيد عبدالرحمن بن حمادي عن سعي مجمعه لزيادة حجم صادراته نحو الخارج وهو الهدف الذي أعلن عنه خلال حانفي 2016 حيث تتواجد كوندور حاليا في العديد من البدان الإفريقية والأوروبية والعربية. كما ذكر بالإتفاقية الموقعة مع مؤسسة فرنسية متخصصة في التوزيع لتصدير مليون هاتف ذكي نحو السوق الفرنسي، إضافة إلى انشاء مؤسسة كوندور موريتانيا في نوفمبر 2016.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *